الرئيسية / التعددية / شيعة مغاربة يشكون “التحريض والتمييز على أساس المعتقد”

شيعة مغاربة يشكون “التحريض والتمييز على أساس المعتقد”

image_pdfimage_print
عدد من المسلمين الشيعة أثناء تشييع أحد علمائهم
عدد من المسلمين الشيعة أثناء تشييع أحد علمائهم

فيما قرر أحد أبرز أعضاء مؤسسة الخط الرسالي للدراسات والنشر، التي تضم مجموعة من الشيعة المغاربة، تجميد أنشطته داخل هذه المؤسسة، احتجاجا على عدم تنزيل الدستور بشأن منع التمييز على أساس المعتقد، شكا نشطاء شيعة مغاربة ما سموها “حملات التفسيق والتكفير” ضدهم.

وأعلن عصام حميدان الحسني، العضو القيادي في “الخط الرسالي”، تجميده لأي نشاط له في هذه المؤسسة، مشيرا إلى أن “قراره يبقى فرديا وليس جماعيا”، معزيا هذا التوجه إلى ما قال إنه تشكيك في مدى جدية النخبة السياسية بالمغرب، سواء الدولة أو حتى المجتمع المدني”.

ويشرح حميدان، في تصريحات لجريدة هسبريس، بأنه يشك في جدية هذه الأطراف كلها إزاء التعاطي مع ملف العيش المشترك والمواطنة، وتفعيل الاتفاقية الدولية المتعلقة بحرية المعتقد، أو حتى تنزيل المبدأ الدستوري المتعلق بمنع التمييز على أساس المعتقد”، وفق تعبيره.

وينص تصدير الدستور، والذي يعتبر جزء ى يتجرأ من الوثيقة الدستورية لسنة 2011، على أن المغرب يلتزم بحظر ومكافحة كل أشكال التمييز، بسبب الجنس، أو اللون، أو المعتقد، أو الثقافة، أو الانتماء الاجتماعي، أو الجهوي، أو اللغة، أو الإعاقة، أو أي وضع شخصي، مهما كان”.

وقال الحسني للجريدة إن “النخب المدنية مستغرقة فقط في قضية منع التمييز على أساس الجنس، ولا تبدي الحماسة ذاتها اتجاه مطلب عدم التمييز على أساس المعتقد، ومعنية فقط بمبدأ المناصفة في الإرث، دون المناصفة في سائر الحقوق والواجبات بين المواطنين دون تمييز” .

وأبدى المتحدث استغرابه مما سماه “الاهتمام البالغ بإدماج المتطرفين في الحياة المدنية والسياسية، بينما هناك مواطنون مسالمون مقصيون عن حقوقهم المدنية والسياسية، كما لو أن أقصر طريق للإدماج الوطني هو الاعتقال على ذمة ملفات الإرهاب”، مضيفا أن ذلك نتاج لسياسة خاطئة في تدبير الاختلاف الفكري والسياسي داخل الوطن”.

وتابع المتحدث ذاته قائلا بأن “الدولة المغربية دفعت الكثير من أموال الشعب، من أجل إرساء مبدأي الإنصاف والمصالحة في البلاد، لكن المغرب يعيد إنتاج أخطاء الماضي، وسنحتاج في كل عقد أو عقدين من الزمن لإنصاف ومصالحة أخرى “، وفق تعبير حميدان.

ومن جهته أورد الناشط، محمد الحموشي، ﺘﻌﺮﺽ شيعةٍ مغاربة ﻟما سوفه بالتحريض الممنهج ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻮﻫﺎﺑﻲ، ﻣﺴﺘﻐﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻛﻞ ﺍﻹ‌ﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﻢ، من مواقع ﺇﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ، وﻣﺠﻼ‌ﺕ ﻭﺻﺤﻒ، ﻭﻗﻨﻮﺍﺕ ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ”، مشيرا إلى أن التحريض ﻭﺻﻞ ﺣﺪ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ، ﻭالإحراق ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ”.

وأردف المتحدث بأن “ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻭﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﻟﻢ ﻳﺤﺮﻙ ﺳﺎﻛﻨﺎ ﻋﻨﺪ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﻣﻦ ﻳﺼﻜﻮﻥ ﺁﺫﺍﻧﻨﺎ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ، ﻭﻳﺘﻐﻨﻮﻥ ﺑﺎﻟﺤﺪﺍﺛﺔ ﻭﻗﻴﻢ الديمقراطية، ﻭﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﺪ”، مشيرا إلى أن “ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺭﻏﻢ ﺑﺴﻄﻨﺎ ﻟﻜﻞ ﻣﻮﺍﻗﻔﻨﺎ، ﻭﻧﺸﺮ ﻛﻞ ﻗﻨﺎﻋﺎﺗﻨﺎ، ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻻ‌ ﺗﺘﻮﺍﻧﻰ ﻋﻦ ﻣﺤﺎﺻﺮﺗﻨﺎ ﻭﻭﺿﻊ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗيل ﺃﻣﺎﻣﻨﺎ” على حد قوله.

الكاتب: حسن الأشرف

المصدر: هسبريس

(Visited 38 times, 1 visits today)

عن حوارات

شاهد أيضاً

TRUMP-PRAY

صورة لقساوسة يصلون من أجل “هداية” ترامب تثير جدلاً في أميركا

صورة لقساوسة يصلون من أجل “هداية” ترامب تثير جدلاً في أميركا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Kyplex Cloud Security Seal - Click for Verification